مختبر الدراسات والأبحاث في التنمية الترابية التابع لجامعة ابن طفيل بالقنيطرة يساهم في تنظيم ندوة وطنية حول بلاد الكيف

بقلم عبد السلام بوهلال

ساهم مختبر الدراسات والأبحاث في التنمية الترابية التابع لجامعة ابن طفيل ويديره الدكتور محمد بودواح  في تنظيم ندوة وطنية بطنجة مع شركاء آخرين هم كنفدرالية جمعيات صنهاجة للتنمية وجمعية أمازيغ صنهاجة الريف وفريق البحث حول اللاقتصاد والمالية والتنمية التابع لجامعة عبد الملك السعدي، موضوع الندوة الوطنية كان هو: “واقع وآفاق التنمية ببلاد الكيف. منطقة صنهاجة بإقليم الحسيمة نموذجا. وذلك يوم السبت 04 يونيو 2016 بقاعة الندوات  لمركز الاستقبال التابع لوزارة الشباب والرياضة بطنجة

ولقد طالب المشاركون والمشاركات في هذه الندوة بضرورة إحداث عمالة صنهاجة كمدخل أساسي للتنمية، علاوة على إحداث وكالة “تنمية بلاد الكيف

كما اصدرو انداء “أبناء صنهاجة”

الندوة عرفت حضورا مكثفا لكلية الآداب والعلوم الإنسانية. فبالإضافة لمساهمة مختبر الدراسات والأبحاث في التنمية الترابية في تنظيم هذه الندوة، شارك في الندوة الدكتور سعيد البوسعيدي استاذ باحث الذي بنامب شعبة التاريخ والعشرات من الطلبة والطالبات التابعين لماستر علوم المجال وتكوين الدكتوراه التابعين للمختبر السالف الذكر.

Close