مشروع الميناء الأطلسي بالقنيطرة

مشروع الميناء الأطلسي بالقنيطرة بوابة الجهة نحو التنمية الحقيقة

استبشر سكان المدينة خيرا بخروج مشروع الميناء الأطلسي إلى حيز الوجود، بعدما ظل طيلة سنوات خلت مجرد حلم يراود المواطنين بعاصمة الغرب، قبل أن يكشف بلاغ الديوان الملكي عن قرب الشروع في إنجاز هذا الميناء، لاسيما بعدما أصبحت المدينة تعرف حركة ديناميكية اقتصادية وإنمائية، وانتعاشا تجاريا وصناعيا ملموسا، جعلها تصنف ضمن المدن الأحسن وطنيا من حيث القدرات الاستثمارية وتوفير مناصب الشغل، لتتحول بذلك إلى محور أساسي للنشاط الاقتصادي بالمملكة.

كما أشاد العديد من المتتبعين بالاهتمام الملفت الذي يخصه الملك لمدينة القنيطرة، التي حظيت بزيارات ملكية متتالية في ظرف قياسي، ونوهوا بالمشاريع والمبادرات الملكية التي احتضنتها المنطقة، والرامية إلى تقوية البنيات التحتية بجهة الغرب الشراردة بني احسن ودعمها، لاسيما بعد دعوة الملك للمسؤولين بالإسراع بإنجاز مشروع ميناء في المياه العميقة القنيطرة الأطلسي، مرتبط بالمحاور الطرقية والسككية والجوية المهيكلة، خاصة وأن المدينة أضحت نقطة جذب استثماري مهمة.
وكانت زينب العدوي، والي جهة الغرب الشراردة بني حسن، قد بشرت سكان مدينة القنيطرة وجهة الغرب بصفة عامة، بقرب الإعلان عن تشييد “الميناء الأطلسي” بالمنطقة، والذي يعد من ضمن المشاريع الاستراتيجية للدولة.
وأكدت الوالي العدوي، خلال أمسية فنية نظمت في وقت سابق بقصبة المهدية، أن مشروع ميناء الأطلسي بالقنيطرة، سيتيح فرصا مستقبلية مهمة في مجال التشغيل ودعما قويا للأنشطة التجارية المنطلقة من ميناء الغرب، صوب المناطق الحرة كالمنطقة الحرة أطلنتيك وطنجة أو المناطق الحرة بجهة مكناس وفاس.
كما قالت العدوي، على هامش الاحتفاء بالذكرى المائوية لتعمير مدينة القنيطرة، إن “المدينة على موعد تاريخي مع عدد من المشاريع الاستراتجية المهيكلة، وعلى رأسها مشروع الميناء الأطلسي، وهو المشروع الذي يعد بمثابة حلم القنيطريين، وبوابة الجهة نحو التنمية الحقيقة”.
في حين، سبق لعزيز رباح، وزير التجهيز والنقل واللوجستيك، والذي يرأس مجلس القنيطرة، أن عقد لقاء مع ممثلي السلطات المحلية والمنتخبين بجهة الغرب الشراردة بني احسن، بحث خلاله وضعية وتطور مختلف المشاريع الكبرى المبرمجة بالجهة، بينها مشروع بناء ميناء القنيطرة الأطلسي، مشيرا في هذا الإطار، إلى استكمال إنجاز الدراسة الأولية المتعلقة بإحداث الميناء الأطلسي واستكشاف المواقع الكفيلة باحتضانه، حيث تم اختيار المنطقة المعروفة باسم “بوكمور” لإقامة هذا الميناء، بعد إنهاء الدراسة الخاصة بجدوى اقتصادية وتقنية المشروع إلى جانب الدراسات
التقنية المعمقة الخاصة بتصاميم الميناء.

شاهد أيضاً

مصنع بيجو القنيطرة

“بيجو سيتروين” تعلن عن موعد التوظيف و إنطلاق العمل في مصنعها بالقنيطرة

قال ريمي كابون المسؤول عن مشروع بيجو سيتروين بالمغرب، إن أشغال بناء الوحدة الصناعية الفرنسية …

Close