• سليمة المومني

    المرحومة سليمة المومني

  • سليمة المومني

    جثة المرحومة سليمة المومني مرمية في بركة مائية مجردة من الملابس

  • البركة المائية

    الصورة تقرب البركة المائية التي وجدت فيها الطفلة سليمة

  • السكان الذين حجوا الى مكان الجريمة

    توضح الصورة جزء بسيط من السكان الذين حجوا الى مكان الجريمة

  • القوات الامنية والمخزنية بالمكان

    توضح الصورة جزء بسيط من القوات الامنية والمخزنية بالمكان الذي قتلت فيه الطفلة سليمة المومني

  • سكان المنطقة

    احتشاد المئات من سكان المنطقة لمشاهدة المجرم، كما واجهوا ذات القاتل بعبارات الاستهجان والاستنكار جراء الفعل الذي أقدم عليه

  • التمثيل لجريمة القتل

    التمثيل لجريمة القتل

  • احتجاجات سكان جرف الملحة

    في الصورة احتجاجات سكان جرف الملحة أمام مفوضية الشرطة والمطلب تحقيق الأمن ورفض السلبية في التعاطي مع حادث مقتل الطفلة سليمة

  • احتجاجات سكان جرف الملحة

    في الصورة احتجاجات سكان جرف الملحة أمام مفوضية الشرطة والمطلب تحقيق الأمن ورفض السلبية في التعاطي مع حادث مقتل الطفلة سليمة

التفاصيل الكاملة لاغتصاب وقتل الطفلة سليمة المومني بنواحي المدينة

هي الطفلة سليمة المومني المزدادة في 2010 “أربع سنوات و6 أشهر” التي عثر على جثتها مرمية في بركة مائية مجردة من الملابس الداخلية وبملامح مشوهة مما رجح فرضية الاغتصاب قبل تصفيتها جسديا قرب مطرح للنفايات صباح يوم الجمعة 17 أبريل 2015 بجرف الملحة “إقليم سيدي قاسم” 120 كيلو متر عن مدينتنا القنيطرة

اختطفت الطفلة من أمام باب منزل والديها منذ ثمانية أيام ، قبل أن تتوصل والدتها حنان خويمة بمكالمة هاتفية من مجهول قبل ثلاثة أيام تخبرها أن ابنتها مقتولة ومرمية في مكان يسمى “بياضة” وحين توجهت الأم المكلومة إلى مقر مفوضية الشرطة بجرف الملحة كان الجواب “أش هاد التخربيق”.

أم الطفلة المغتصبة والمقتولة ل “الأحداث المغربية “

حنان والدة الضحية صرحت لـ”الأحداث المغربية”، في اتصال هاتفي، أنها خادمة مكلفة بالنظافة في إحدى قاعات الأفراح بجرف الملحة، ولم تستطع يوم الحادث معرفة ما تعرضت له فلذة كبدها لأن الهاتف كان خارج التغطية.

وتضيف الأم المكلومة قائلة: “بمجرد ما فتحت الهاتف وعلمت بالخبر لم أتناول غذائي ولم أتمم العمل، وسارعت إلى الحي للبحث عن طفلتي”. قبل أن تردف:”راني تفقصت ومرضت وماكنعسش حتى نشرب الدواء”.

أما في ما يتعلق بوجود حزازات أو خصام مع أحد الأشخاص، نفت أم القتيلة سليمة ذلك قائلة: “أنا امرأة مطلقة منذ ثلاث سنوات ولدي طفلان إلى جانب الضحية وابن آخر بالتبني”. الأم التي استغربت من وجود المجرم أو المجرمين طلاقاء دون التمكن من تحديد هويتهم، ختمت قائلة “الله يأخذ الحق ويبين الحق”.

نقل جثة الطفلة سليمة المومني إلى مصلحة الطب الشرعي بالدارالبيضاء

زوال يوم الاثنين 20 أبريل 2015 من مستشفى الإدريسي بالقنيطرة إلى مصلحة الطب الشرعي بالدارالبيضاء لاستكمال إجراءات التشريح ومعرفة هل الضحية تعرضت للاغتصاب والتعنيف.

وحسب مصدر “الأحداث المغربية” فإن جهات رسمية دخلت على الخط وتتابع الملف عن كثب، وطالبت باتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لفحص الضحية ومعرفة ما إن كانت ضحية اعتداء جنسي وتمثيل بالجثة، كما طالبت الجهات الأمنية بالإسراع في إيقاف المتورط أو المتورطين في ارتكاب جريمة قتل في حق طفلة بريئة.

ومن جهة أخرى دخلت جمعيات وفعاليات مدنية أيضا على الخط ودقت ناقوس الخطر في توالي الاعتداءات الجنسية على الأطفال، وتطالب بإعطاء ملف الطفولة أهمية ضمن الخريطة السياسية.

وتلتمس الفعاليات الجمعوية بفتح مراكز لعلاج النفسي للأطفال ضحايا الاغتصاب والاعتداءات الجنسية  من أجل مساعدتهم على تجاوز الأزمة، والإندماج من جديد في المجتمع.

تحريات أمنية تقود الى توقيف قاتل الطفلة سليمة بجرف الملحة

حمزة والملقب ب حليوة توقيف المتهم  حمزة والملقب ب “حليوة ” البالغ من العمر 17 سنة ، يقطن  في  منطقة  تسمى “الحيط الكحل “قرب مدرسة علال الفاسي وهو ابن خالة والدة المقتولة …

ونقل المتهم في البداية الى مقر مفوضية جرف الملحة،ومع حضور مئات المواطنين وتجمهرهم أمام باب المفوضية ، أخبر الجمهور من خلال تنقل سيارات الأمن نحو مسرح الجريمة أن إعادة الثمثيل ستتم ، ليتوجه الجميع صوب مكان الجريمة، في حين عناصر الأمن مدعومة بعناصر وضباط المصلحة الولائية للشرطة القضائية بالقنيطرة ، كانت وجهتها مقر ولاية أمن القنيطرة ، قصد تعميق البحث مع المتهم ،بإشراف ومتابعة  من والي أمن القنيطرة عبد الله محسون.

وكان المتهم ،صاحب الدراجة الهوائية التي وجدت بإحدى الضيعات مهملة،قد شارك في مظاهرة التنديد بالجريمة وكان في الصفوف الأمامية. وتلقى العزاء بألم و بدموع .

و سبق لطفلات صغيرات أن صرحن لوالدة سليمة بأن “مختطف سليمة كان يركب دراجة هوائية”.

شاهد أيضاً

تزوير محضر

رئيس البلدية يشهد أن الشرطة تلاعبت بعلامة “interdit” لتزوير محضر

ذكرت جريدة الاول ان سيدة بالمدينة، اتهمت مصلحة حوادث السير، بتزوير محضر معاينة، ووضع علامة …

Close