عزيز رباح

موظف ببلدية القنيطرة حاول الانتحار حرقا أمام مكتب رباح

بلدية القنيطرة التي يرأسها عزيز رباح، وزير التجهيز والنقل في حكومة بنكيران، عاشت حالة استنفار أول أمس الاثنين، وذلك بعد قدوم عامل بالمجزرة البلدية أمام مقر الجماعة الحضرية وصب البنزين على جسده محاولا إضرام النار في ذاته، احتجاجا على ما اعتبره تعسفا وسوء معاملة وهضم حقوقه من التعويضات ومحاولة تنقيله من عمله بالمجزرة.

وأكدت مصادر  أن العامل الذي كان في حالة نفسية مضطربة كان على مقربة من إشعال النار في جسده لولا تدخل بعض الموظفين الذين هرعوا إلى إنقاذه، مما دفعه إلى الهروب، حيث ظل الموظفون يتابعون خطواته المسرعة إلى أن انقضوا عليه وتمكنوا من نزع ولاعة من بين يديه كان يود استعمالها في إشعال النار بجسده.

شاهد أيضاً

مهرجان نكور المسرحي بالحسيمة يكرم الممثل القدير عبد الرحيم المنياري والباحثة فوزية المسعودي

يعتزم مهرجان النكور المسرحي تكريم وجوه فنية مغربية و ناشطين في مختلف المجالات ، وذلك …