هل استمع محافظ القنيطرة إلى الخطاب الملكي حول تحسين خدمات الإدارة؟


كشفت مصادر متضررة من مدينة القنيطرة، أن إدارة المحافظة العقارية بالمدينة، تبقى خارج التغطية، وكأن مديرها وموظفيها وأطرها، لم يستمعوا إلى الخطاب الملكي الأخير، حول تحسين خدمات الإدارة لفائدة المرتفقين.

ويشتكي عدد من المواطنين من بطء المساطر الإدارية بالمحافظة العقارية بالقنيطرة، بسبب تقاعس موظفي المحافظة عن تسريع إنجاز الملفات المحالة عليها، وإرهاق المرتفقين بالتردد الدائم على مقر المحافظة دون إنجاز ملفاتهم.

وحمل المواطنون المتذمرون، في حديث مع موقع “كواليس اليوم” أسلوب معالجة الملفات الإدارية، والوثائق المحالة عليها، إلى محافظ القنيطرة والمسؤولية المباشرة عن ممارسات موظفيه، الذين يتجاهلون شكاوي المواطنين، ويتمسكون بأسلوب العمل الحالي الذي يضر بمصالح المواطنين، خاصة أن بعض الإجراءات لا تكلف كثيرا من الوقت، مما يعرض مصالح بعض المواطنين البسطاء للضرر، فيما تعالج ملفات المنعشين العقاريين وكبار الملاك بسرعة فائقة.

وتحدث المتضررون من أداء المحافظة العقارية بالقنيطرة، عن تلميحات غير مفهومة من بعض الموظفين الذين يتلكؤون في إنجاز بعض المهام، مما يفهم منه المواطنين أن الأمر يتطلب طرقا أخرى لتسريع ملفاتهم.

وقد استنجد المتضررون بالمحافظ العام للمملكة من أجل إيفاد لجنة للوقوف على حقيقة هذه الشكاوي.

شاهد أيضاً

تزوير محضر

رئيس البلدية يشهد أن الشرطة تلاعبت بعلامة “interdit” لتزوير محضر

ذكرت جريدة الاول ان سيدة بالمدينة، اتهمت مصلحة حوادث السير، بتزوير محضر معاينة، ووضع علامة …

Close