الرباط.. لقاء جهوي تشاوري مع الأطفال حول قضاياهم بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل


انعقد اليوم السبت بالرباط لقاء جهوي تشاوري مع أطفال جهة الرباطالقنيطرة، يعتبر الأول من نوعه على الصعيد الوطني، وذلك بمناسبة اليوم العالمي لحقوق الطفل.

ويهدف هذا اللقاء الذي يدخل ضمن سلسلة من اللقاءات الجهوية التي ستنظم في مختلف جهلات البلاد، إلى استطلاع آراء الأطفال وانتظاراتهم حول القضايا التي تتعلق بهذه الفئة من الساكنة، وتشجيع مشاركتهم في صياغة القرارات التي تهمهم، وتمكينهم من التعبير عن آرائهم في كل ما يتعلق بالولوج إلى خدمات المجلس الوطني لحقوق الانسان ولجانه الجهوية ومختلف الهيئات التمثيلية على مستوى الجهة.

ويندرج هذا اللقاء الذي نظم بشراكة بين المجلس الوطني لحقوق الانسان، ووزارة العدل والحريات، ووزارة الشبيبة والرياضة ووزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، واليونسيف، ضمن تفاعل المجلس الوطني مع الملاحظات الختامية للجنة حقوق الطفل بالأممالمتحدة.

وفي كلمة بالمناسبة، قال رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الانسان بالرباطالقنيطرة السيد عبد القادر أزريع إن ما يميز هذه الورشة التجريبية هو أن المؤطرين خضعوا لتكوين في هذا المجال لكي تنظم اليوم وفق المعايير الدولية لحقوق الطفل.

وأبرز السيد أزريع أن هذه الورشة تستهدف جعل انخراط الطفل المغربي، مهما يكن الوسط السوسيو اجتماعي الذي ينتمي إليه، أمرا واقعا، وأن يقدم رأيه لاختبار معرفته بالمؤسسات الوسيطة التي تتدخل في مجال الطفولة، مبرزا أن الهدف الأساسي هو أن يتحدث الطفل عن حقوقه بدل الآخرين كما هو الشأن بالنسبة لأطفال العالم، وكما تنص على ذلك اتفاقية الاممالمتحدة لحقوق الطفل.

وفي نفس السياق، ذكر المكلف بحقوق الطفل في المجلس الوطني لحقوق الانسان، خالد حنفوي أن حقوق الطفل جزء لا يتجزأ من حقوق الانسان، مؤكدا أن اتفاقية الأممالمتحدة لحقوق الطفل تشمل أربعة مبادئ وهي: المصلحة الفضلى للطفل، والحق في البقاء والنمو والتطور، و عدم التمييز، ومبدأ المشاركة.

وأضاف أن هذا اللقاء يتألف من ثلاثة ورشات تتعلق أولاها بالحديث عن السياسات العمومية والصحة والتربية والقضاء والعدل، وتهم الثانية حماية الطفل، في حين تخص الورشة الثالثة المشاركة، مبرزا أن الهدف من هذه الورشات هو الخروج بملاحظات يبديها الأطفال. وأشار إلى أن الآراء التي سيتم استخلاصها من هذا اللقاء ستؤخد بعين الاعتبار من أجل إنجاز خطة العمل السنوية 2017.

ويعول هذا اللقاء على تحقيق عدد من الغايات تتمثل في تحسين ولوج الأطفال إلى خدمات المجلس الوطني لحقوق الانسان ولجانه الجهوية، وتعريفهم بالآليات الممكن المشاركة فيها، وتحليل التصورات والآراء التي يعبر عنها الأطفال.

شاهد أيضاً

مهرجان نكور المسرحي بالحسيمة يكرم الممثل القدير عبد الرحيم المنياري والباحثة فوزية المسعودي

يعتزم مهرجان النكور المسرحي تكريم وجوه فنية مغربية و ناشطين في مختلف المجالات ، وذلك …