تأجيل محاكمة قاصرات “خلية” طنجة واتهام للقاضي ب”الاستهتار”


تقرر تأجيل جلسة التحقيق التفصيلي الأولى مع القاصرات العشر المتهمات بالانتماء لخلية إرهابية بمدينة طنجة، إلى غاية 22 دجنبر المقبل، في وقت لم يستدع قاضي التحقيق المتهمات لجلسة أمس الاثنين.

واتهمت اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلامين، في بيان لها توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، قاضي بالتحقيق في القضية ب”الاستهتار”، وقالت أن سبب تأجيل جلسة أمس هو “انشغال القاضي”.

وعرضت الفتيات العشر منتصف شهر أكتوبر الماضي على الوكيل العام للملك باستئنافية الرباط، الذي قرر متابعتهن في حالة اعتقال وإحالة الملف على قاضي التحقيق المكلف بقضايا الإرهاب بمحكمة سلا، وحدد موعد 21 نونبر لعقد أول جلسة تحقيق، قبل أن تتأجل إلى 22 من الشهر المقبل.

وتطالب أسر الفتيات، حسب بيان صادر عن اللجنة المشتركة للدفاع عن المعتقلين الإسلاميين، توصلت جريدة “العمق” بنسخة منه، بمتابعتهن في حالة سراح، وضمان شروط المحاكمة العادلة.

ويشار إلى أن المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، سبق أن أعلن مطلع شهر أكتوبر الجاري، أنه تمكن من إحباط مشروع إدماج العنصر النسوي بالمغرب داخل المنظومة الإرهابية لما يسمى تنظيم “الدولة الإسلامية“، وذلك على خلفية تفكيك خلية تتكون من عشر فتيات مواليات لهذا التنظيم، ينشطن بمدن القنيطرة وطانطان وسيدي سليمان وسلاوطنجة وأولاد تايمة وزاكورة وسيدي الطيبي نواحي القنيطرة.

شاهد أيضاً

فضائح-العقار-القنيطرة

غموض يلف عودة الروح إلى مشاريع عقارية موقوفة بسبب خروقات بالقنيطرة

علم ان العديد من المشاريع التي عرفت خروقات في التعمير، والتي سبق لوالي جهة الغرب …

Close