الكتاني حول “زواج الصغيرة وتفخيذ الرضيعة” : اني بريء


اعلن الشيخ الحسن الكتاني، براءته مما نسب له في وثيقة وصفها ب”الفاجرة” والتي تضمنت مسائل وآراء متشددة ومثيرة من قبيل إفتائه ب”زواج الصغيرة وتفخيذ الرضيعة”، عندما كان معتقل بتهمة “الارهاب” بسجن القنيطرة.



ورد الكتاني، على صفحته الرسمية بموقع “فايسبوك” بالقول “لقد أصبح الكذب سهلا على الناس وأضحى اتهام الأبرياء سلعة رخيصة لمن لم يستعد للوقوف بين يدي الجبار يوم القيامة .وقد انتشرت وثيقة منكرة مجهولة الكاتب والناشر عينا وحالا وتلقفتها منابر تلوك أعراض الصالحين وتتفكه بالمتقين وتستسهل تشويههم لإسقاطهم ثم إسقاط دعوتهم المباركة”.

واسترسل الكتاني بالحديث “إني أعلن للجميع براءتي مما نسب لي في تلك الورقة الفاجرة من مسائل ومعلنا أن عقيدتي وفكري وآرائي تؤخذ من كتبي ودروسي ومنابري الرسمية لا عن النكرات والمجاهيل”.

ومعلوم ان عددا من الجرائد والمواقع الإلكترونية تداولت وثيقة مكتوبة بخط اليد، تضمنت أراء ومواقف حول “زواج الصغيرة وتفخيذ الرضيعة”، قيل إنها للشيخ الكتاني حينما كان بسجن القنيطرة بتهم لها علاقة ب”الارهاب”.

شاهد أيضاً

إحالة 10 فتيات على غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بالإرهاب بسلا

أحال قاضي التحقيق المكلف بقضايا مكافحة الإرهاب بملحقة محكمة الاستئناف بمدينة سلا، الخميس، على غرفة …

Close