حقيقة الطبيب الذي سلم "شهادة العذرية" لامرأة "حامل"حقيقة الطبيب الذي سلم "شهادة العذرية" لامرأة "حامل"

حقيقة الطبيب الذي سلم “شهادة العذرية” لامرأة “حامل”

طبيب يمثل أمام المحكمة بتهمة إصدار شهادة العذرية لامرأة حامل وذلك للتغطية على “قضية اغتصاب” من طرف رجل “يزن” بمدينة القنيطرة.

تقارير وكالة أنباء EFE، نقلا عن صحيفة المساء. تقول ان وقائع القضية تعود إلى أكثر من 7 سنوات، وتتضمن ليس فقط الطبيب الذي أصدر شهادة العذرية للسيدة الحامل لكن يبدو أن الزوج رتب أيضا أوراقه مع العدول.

فبعد مرور الوقت علمت أنها كانت حاملا، ثم تقدمت بشكوى ضد رئيسها بتهمة الاغتصاب، لكنه ينفي ويثبث بشواهد منها شهادة العذرية التي تلقاها بشكل سليم. ووفقا لمصادر تقول ان خطة الرئيس كانت تهدف إلى ربط أحد الموظفين لديه بالضحية لكن هذا الأخير رفض رفضا قاطعا.

بضعة أشهر من ذلك الوقت ولدت الطفلة ولم يعترف بها والدها بعد ست سنوات من الحقيقة، لم يتم تسجيل الطفل في سجلات الأحوال المدنية، وبالتالي لا يوجد لديه الوضع القانوني، ولا يمكن حتى الذهاب إلى المدرسة. في حين أن المرأة التي تمكنت من إثبات الأبوة من خلال اختبارات الحمض النووي، لا تزال غارقة في أركان القانون إلى يومنا هاذا.

شاهد أيضاً

عمال مطرح النفايات بالقنيطرة

عمال مطرح النفايات بالقنيطرة يشرعون في الإضراب عن الطعام بعد 5 اشهر من الاعتصام

شرع عمال النظافة المطرودون صباح الإثنين الماضي في خوض إضراب عن الطعام لمدة 48 ساعة …

Close