حارس النادي القنيطري عبد الرحمان الحواصلي

الحارس عبد الرحمان الحواصلي : لهذه الأسباب رحلت عن الكاك وهذه رسالتي للجماهير القنيطرية

صراحة عوامل كثيرة دفعتني إلى تغيير الأجواء والتوقيع لفريق الفتح الرباطي  يقول الحارس السابق للنادي القنيطري عبد الرحمان الحواصلي ، أولها رغبتي في الإنضمام للمنتخب الوطني المغربي والدفاع عن قميصه ، وهذا لن يتأتى سوى من خلال اللعب لفريق ينافس على الألقاب ويخوض المنافسات الإفريقية ، كما أن هذه هي سنة الحياة التي تفرض على الإنسان البحث عن آفاق أوسع وأرحب من أجل تطوير مهاراته ومؤهلاته .

لقد قضيت موسمين رائعين داخل النادي القنيطري ، سيظلان راسخان في ذاكرتي للأبد ، وكل ما سأفتقده بكل تأكيد هو ذلك الدفء الجماهيري القنيطري الذي حظيت به منذ أن قدمت إلى القنيطرة للمرة الأولى من كل الأطراف خصوصا جماهير حلالة بويز التي أشكرها كثيرا على دعمها ومساندتها .

قبل أن أوقع للفتح الرباطي تلقيت عروضا عديدة من أندية وطنية وأجنبية ، لكني كنت أعتذر عن مناقشتها ، لأن تفكيري حينها كنت منشغلا بإنقاذ فريقي الكاك من مخالب النزول ، كان هاجس الأول والأخير هو الحفاظ على مكانة الكاك بدوري المحترفين وهذا ما نجحنا ولله الحمد جميعا في تحقيقه وبلوغه بفضل تظافر جهود كل مكونات النادي من لاعبين ومؤطرين ومسيرين وجماهير .

من شدة حبي للكاك ورغبتي الجامحة من أجل المساهمة في إنقاذه ، خضت مبارتي الرجاء البيضاوي وأولمبيك آسفي رغم الإصابة التي كنت أقاوم آلامها بالإبر ، ولكم أن تسألون طبيب النادي ، حتى إستعدت عافيتي بشكل نهائي .

سواء رحل عبدالرحمان الحواصلي أو غيره ، يبقى النادي القنيطري فريقا كبيرا ، أكبر من الحواصلي وغيره ، بتاريخه العريق وإرثه الحضاري وألقابه وإنجازاته ورجالاته وجماهيره الرائعة والنموذجية .

أتمنى التوفيق للكاك ومسيرة موفقة إن شاء الله ، هذا النادي العزيز على قلبي والذي أضحى جزأ مني هو وجماهيره الكبيرة التي أشكرها على دعمها ومساندتها وتشجيعاتها للحواصلي طيلة موسمين ، أشكرها جزيل الشكر والإمتنان والتقدير والإحترام ” .

شاهد أيضاً

الملعب البلدي بالقنيطرة

أشغال الملعب البلدي بالقنيطرة تصل لمراحلها الأخيرة

الأشغال التي بدأتها الشركة التي خولت لها إعادة وصيانة الملعب البلدي بالقنيطرة، بلغت مراحلها الأخيرة. …

Close